إرساء الأعمال التمهيدية للبنية التحتية جنوب «مدينة الرياض»

Posted on 6/19/2019


​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​This content is not available in English​​​


المصدر: أبوظبي (الاتحاد)

  كشفت شركة مُدن العقارية المُكلّفة من حكومة أبوظبي، والمُتخصصة في تنمية وتطوير المشاريع العقارية والسياحية والإسكانية في الإمارة، عن ترسية مشروع الأعمال التمهيدية للبنية التحتية في جنوب مدينة الرياض «شمال الوثبة سابقاً»، بمساحة إجمالية تصل إلى 4000 هكتار، أي ما يعادل الـ40% من المساحة الإجمالية لجزيرة أبوظبي.

ويتضمن المشروع الأعمال التمهيدية للمنطقة كافة، وذلك استعداداً لبدء تنفيذ أعمال البنية التحتية الأساسية في سبتمبر المُقبل 2019، والذي سينفذ على خمس مراحل، لإتاحة الفرصة للمواطنين في بناء منازلهم بشكل أسرع، والانتهاء من كل مرحلة حسب الخطة المعتمدة لها، حيث يوفر المشروع عند اكتماله خدمات لأكثر من 13 ألف قطعة سكنية.

 

وأكد عبد الله الساهي الرئيس التنفيذي لشركة «مُدن»، أن الشركة تعمل وفق خطة شاملة، تسعى من خلالها، إلى ترجمة رؤية القيادة الرشيدة، لتحسين وتطوير مدينة الرياض، من خلال تنفيذ مشاريع مختلفة، توفر من خلالها كلّ ما يلزم في عملية بناء المدينة، وتلبية احتياجات التمدد، والانتشار السكاني، والارتقاء بالمظهر العام، وذلك بما يواكب الخطة المستقبلية للمشروع، ويعزز التكامل والجودة والسلامة.

ونوه إلى أن الأعمال التمهيدية لجنوب مدينة الرياض «شمال الوثبة سابقاً»، تأتي ضمن الخطوة الأولى لتنفيذ المشروع، حيث تأتي بعد ذلك مباشرةً، أعمال البنية التحتية الأساسية، والمتضمنة في حُزمتها مشاريع بنية تحتية لإسكان المواطنين، والمرافق العامة، وأعمال الطرق الداخلية والخارجية، إضافةً إلى مشاريع الإنارة ومشاريع خفض منسوب المياه الجوفية، ومشاريع خاصة بشبكة الاتصالات، والصرف الصحي، وشبكة المياه.

وقال الساهي: «تبدأ أعمال المرحلة الأولى فور الانتهاء من ترسية المشروع سبتمبر المُقبل، والتي ستخدم عند اكتمالها أكثر من 3000 قطعة سكنية، بينما تبدأ أعمال المرحلة الثانية والثالثة والرابعة والخامسة عام 2020، لتخدم أكثر من 10 آلاف قطعة سكنية».

من جانبه، أشاد حمد نخيرات العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، بالاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للدولة، لمشاريع إسكان المواطنين وإرساء البنية التحتية الحديثة وعالية الجودة التي تضمن تحقيق الاستقرار والرفاهية لهم وترتقي بمعيشتهم إلى أفضل المستويات العالمية.

وأكّد في تصريح بمناسبة المباشرة في تنفيذ مشروع الأعمال التمهيدية للبنية التحتية جنوب مدينة الرياض في العاصمة أبوظبي، أنّ هذا المشروع يشكل واحداً من أهم مشاريع البنية التحتية الإسكانية في إمارة أبوظبي خصوصاً وأنه يشكل جزءاً من أضخم وأحدث مشروع سكني في الإمارة يستهدف توفير نحو 13 ألف قطعة أرض سكنية في إطار مجمع سكني متكامل بمواصفات فائقة الجودة.

وقال: إنّ هيئة أبوظبي للإسكان تعمل بشكل حثيث بالتعاون مع شركة مدن العقارية، حيث إنه سيتم وبحلول عام 2021 إنجاز البنية التحتية لـ3 آلاف قطعة أرض سكنية كمرحلة أولى ضمن المشروع.

وأضاف: أنّ المراحل المقبلة من مشروع مدينة الرياض ستتضمن استكمال إرساء مقومات البنية التحتية في القطاعات كافة وفي جميع أرجاء المدينة ومواصلة تسليم الأراضي لمستحقيها على شكل دفعات متوالية، بحيث ينجز المشروع بشكل كامل بحلول عام 2023.

وأكّد العامري أنّ هذه المشاريع تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية للهيئة، والتي تستمد أهدافها الأساسية من رؤية القيادة الرشيدة بتحقيق السعادة للمواطنين، وتوفير أفضل مستويات الحياة والعيش الرغيد لهم، وتستلهم العزم من الرعاية الكبيرة التي توليها لهم باعتبارهم محور خطط التنمية والهدف الأساسي لكافة المبادرات والمشاريع التي تنفّذها مختلف مؤسسات الدولة.

ولفت إلى أنّ هناك تعاوناً وثيقاً وعملاً دؤوباً بين فرق العمل في الهيئة وشركائها هدفه إنجاز أعمال البنية التحتية لكامل المشروع خلال السنوات القليلة القادمة، والانطلاق نحو التجهيز لمشاريع إسكانية مستقبلية تلبي احتياجات المواطنين وبشكل يتوافق مع مبادئ العرض والطلب في هذا المجال الحيوي.

وأشار العامري إلى أن مشروع الأعمال التمهيدية للبنية التحتية جنوب مدينة الرياض «شمال الوثبة سابقاً» سيخدم نحو 13 ألف قطعة سكنية لجميع المواطنين الحاصلين على أراض في المنطقة، لتتلاءم مع احتياجاتهم ومتطلباتهم الخاصة.

وأوضح أن تنفيذ أعمال المشروع عبر شركة مُدن العقارية يؤكّد حرص حكومة الإمارة على الاستعانة بأفضل الخبرات والإمكانات في مجال الإسكان وبما يضمن توفير بنية تحتية مستدامة ومساكن بمواصفات ومعايير عالمية لمواطنيها.​​