مستفيدون: تخصيص القيادة أراضي سكنية ومساكن «عيدية متميزة»

نشر فى 6/14/2018


المصدر: أبوظبي (الخليج)

أكدوا أن المنحة توفر الحياة الكريمة لأبناء أبوظبي

 

أشاد مستفيدون بتوجيهات صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بتخصيص أراض سكنية ومساكن حكومية ب 1.6 مليار درهم للمواطنين في مختلف مناطق إمارة ابوظبي، معربين عن سعادتهم وفرحتهم بالحصول على هذه المكرمة.

وقال المستفيدون: إن هذه التوجيهات السامية تؤكد مدى حرص القيادة الرشيدة على توفير الحياة الكريمة والمستقرة، لأبناء الوطن بتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم.​


التقت «الخليج» عدداً منهم أوضحوا أن فرحتهم هذه الأيام مضاعفة؛ فرحتهم بقدوم عيد الفطر المبارك، وفرحتهم بحصولهم على المساكن والأراضي السكنية، التي تسهم في تعزيز استقرارهم الأسري.

أكد حمد نخيرات العامري، المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان، أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، تولي أهمية كبيرة لخدمات إسكان المواطنين بصفتها أحد أهم المحاور المتعلقة بتحقيق الرعاية الاجتماعية والاستقرار الأسري لأبناء الإمارات.

وأضاف:«إن اعتماد أسماء 2500 مواطن للحصول على قروض المساكن الخاصة بهم، وبقيمة قرابة 4,270 مليار درهم، فضلا عن تخصيص أراض سكنية ومساكن، وبناء مجمعات سكنية جديدة لتصل الكلفة الإجمالية إلى 7.553 مليار درهم في إمارة أبوظبي، يأتي انطلاقاً من حرص القيادة على توفير سبل العيش الهانئ الرغيد للمواطنين وإسعادهم».

عيدية متميزة

وصف راشد أحمد البلوشي، حصوله على قطعة أرض بمنطقة شمال الوثبة بأنها عيدية متميزة جاءت في مئوية عام زايد باني ومؤسس دولة الإمارات، مؤكداً أن القيادة الرشيدة، لا تتوانى في خدمة أبنائها وتوفير متطلباتهم واحتياجاتهم.

وأضاف «الحمد لله على النعمة التي أنعمها الله عز وجل علينا بأن أكرمنا بقيادة حكيمة تسعى دائماً لتوفير كل سبل الراحة والاستقرار الأسري، وكوني حديث عهد بالزواج وفي مقتبل العمر أجد نفسي محظوظا بحصولي على قطعة ارض لبناء منزل».

إسعاد المواطنين

وقال أحمد سيف المنصوري «القيادة الرشيدة تقوم بخدمة أبنائها وتوفير متطلبات إسعادهم وتعزيز استقرارهم الأسري، وتوفير مقومات الحياة الكريمة من اجل تنشئة أسرة متماسكة ومبدعة، وهذه المنحة، في أيام مباركات، مكرمة مرتبطة بإنجازات وأيام فرحة، وأدام الله تعالى على قيادتنا وعلى شعب الإمارات المسرات والأفراح، والقيادة الرشيدة تسير دائما على نهج المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه».

وقال راشد ثاني الظاهري «أتقدم بخالص الشكر للقيادة الرشيدة، لمنحي قطعة ارض سكنية لأسرتي، وشعور جميل أن أكون ضمن المستفيدين من هذه المكرمة السامية، وليس بغريب علينا نحن المواطنين مكارم قيادتنا الحكيمة أطال الله في أعمارهم والتي تسير دوماً على نهج الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وأقوالها وأفعالها نابعة من حرصها الكبير وسعيها المتواصل للعمل على تعزيز الحياة الأسرية والاستقرار النفسي للمواطنين».

وأضاف أحمد صالح الحامد «شيوخنا هم أكبر فرحة لنا وتعجز الكلمات عن إيفائهم حقهم، والمواطن دائماً في أولويات اهتمامهم ويسهرون في خدمة الوطن والمواطن، لذلك هم فرحتنا وسعادتنا، وإذا كانوا بخير وصحة وعافية، تكون هذه أحلى عيدية لنا مع قرب عيد الفطر السعيد. وأود أن أشير الى أن قيادتنا الحكيمة تسعى دائماً إلى إسعاد المواطنين عن طريق الأفعال والقرارات الملموسة».

قيادة ملهمة

وصف إبراهيم عبدالله الخوري، حصوله على قطعة أرض لبناء مسكن ب«العيدية»، قائلاً: «أتوجه بالشكر الجزيل لقيادتنا الرشيدة التي تبذل كل ما في وسعها لإسعاد المواطنين، والحمد لله أكرمنا الله عز وجل بقيادة ملهمة وحكيمة تسعى دوماً لإدخال السعادة والفرحة في نفوس شعبها وتساندهم في السراء و الضراء، وتوفير مقومات الحياة الكريمة من اجل تنشئة أسرة متماسكة ومبدعة».

توفير الاستقرار الاجتماعي

وأكد بخيت الكتبي الموظف في مدينة العين، والمستفيد بقطعة ارض سكنية أن يوم إعلان هذه المبادرة هو واحد من أسعد أيام حياته، حيث زفت له «الخليج» نبأ حصوله على الأرض السكنية ليحقق حلمه الذي لطالما راوده في بناء بيت للعائلة،

وأضاف:«تعد هذه التوجيهات الكريمة امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد من قبل القيادة الرشيدة وحرصها على توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة، ما يؤكد النهج الرائد الذي تسير عليه لتبني المُبادرات الاجتماعية».

وقال نايف محسن المزروعي «شيوخنا، يسعون دائماً إلى توفير كل سبل الراحة للمواطنين، ونحن لا نستطيع أن نرد ولو جزءاً بسيطاً من جميل قيادتنا الحكيمة، وليس بغريب علينا نحن المواطنين مكارم قيادتنا الحكيمة، أطال الله في أعمارهم من أجل تعزيز الحياة الأسرية والاستقرار النفسي للمواطنين».

وعبر محمد آل علي موظف في القطاع الخاص، عن سعادته الغامرة بالحصول على قطعة ارض سكنية في أبوظبي، مؤكداً أن العيد هذه السنة أصبح عيدين، بعدما تلقى هذا النبأ السار الذي طالما انتظره بما يسهل عليه الزواج وبناء اسرة مستقرة.

وتقدم سلطان المنصوري موظف حكومي في ابوظبي، بالشكر لقيادة الدولة وما تقدمه في سبيل تحقيق رغبات وتطلعات وطموح وأماني الشعب الإماراتي، مضيفاً أن ما تقوم به هذه القيادة وهي تصل الليل بالنهار عملاً ونشاطاً هو من أجل خدمة المواطن والمحافظة على مستويات الرفاه العالية التي تمكنت من تحقيقها له.

وقال سالم العامري، الموظف في شرطة ابوظبي والمستفيد بقطعة ارض سكنية،:«تعجز الكلمات عن شكر القيادة الرشيدة التي أدخلت الفرحة إلى قلوبنا بهذا العطاء السخي، ما يعكس مدى اهتمامها بتوفير مقومات الراحة النفسية والاستقرار الاجتماعي للأسرة الإماراتية».

احتياجات فعلية

وأكد أحمد جابر الحمادي، ان القيادة الرشيدة تسعى دائمًا إلى تحقيق آمال شعبها، وتوفير متطلباته كافة، حيث تتلمس احتياجات المواطنين كافة، ومن ثم تتخذ القرارات الملائمة التي تلبيها، مشيرًا إلى أن الأرض التي حصل عليها ستساعده في بناء منزل خاص به وتكوين أسرة.

سرعة استجابة

فيما أشار حمد عبدالله المعمري، إلى أنه كان يسكن هو وابناؤه في منزل والده وأن حصوله على الارض سيمكنه من العيش مع ابنائه في منزل مستقل، مشيدًا بسرعة استجابة القيادة الرشيدة بتلبية احتياجات المواطنين، حيث لم ينتظر الرد على طلبه للأرض كثيرا.

الاهتمام بالشباب

وأكد زياد العوضي، الحاصل على قطعة أرض في منطقة الشامخة، أنه لا توجد دولة مثل دولتنا في اهتمامها بفئات المجتمع المختلفة إذ تهتم بالشباب والذكور والنساء، والأرامل والمطلقات وتقدم الدعم اللازم لكل فئة وفقا لاحتياجاتها.

وثمن بدر سالم الكعبي، اهتمام القيادة الرشيدة بالمواطنين قائلا: تهتم قيادتنا بالمواطنين في كل القطاعات، وتسعى لتوفير سبل الراحة والأمان الاجتماعي لهم، حيث يحصلون على حقوقهم، سعيا إلى رفع المستوى المعيشي وتوفير حياه كريمة.

نطاق سكني

وقال محمد سيف الكعبي،«أسكن مع العائلة في مدينة العين ووفرت القيادة الرشيدة مسكنا لي في المدينة نفسها، وهو ما يشير إلى عدم تقصيرها مع ابنائها ومراعاتها لظروفهم واحتياجاتهم».​